.
.
.
.

بان كي مون: معاناة المدنيين في حلب "لا تطاق"

نشر في: آخر تحديث:

عبر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن قلقه العميق إزاء التصاعد الخطير للعنف داخل وحول مدينة حلب.

كما دعا الأطراف السورية المتنازعة لوقف الأعمال العدائية فورا، والتمسك بمسؤوليتها في حماية المدنيين من آثار النزاع.

فيما أشار إلى أن وقف إطلاق النار في دمشق واللاذقية يجب توسيعه ليشمل أجزاء أخرى من سوريا، وبشكل خاص حلب.

ودعا الأمين العام جميع الجهات الإقليمية والدولية المعنية لدعم الأطراف السورية لإعادة وقف الأعمال العدائية إلى مساره الصحيح.

وشدد على أن انهيار وقف الأعمال العدائية لن يجلب سوى المزيد من العنف والموت والدمار، داعيا إلى بذل مزيد من الجهود لإيجاد حل تفاوضي لما وصفها بالحرب الوحشية في سوريا.