انتهى أجل الهدنة.. ضربات جوية تقصف شرق دمشق

نشر في: آخر تحديث:

تجددت الغارات والاشتباكات بالغوطة الشرقية في ريف دمشق مع انتهاء اتفاق التهدئة المؤقت، والذي تم فرضه في المنطقة بموجب قرار روسي أميركي.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، "استهدفت 22 غارة جوية على الأقل نفذتها طائرات حربية يرجح أنها سورية قرى وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق، وتحديداً بلدتي شبعا ودير العصافير".

وترافقت الغارات مع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة في محيط بلدة دير العصافير. كما تشهد محاور قرب حرستا القنطرة أيضاً اشتباكات بين الطرفين في محاولة من قوات الأسد التقدم في المنطقة.

وأعلنت موسكو، الاثنين، تمديد تهدئة مؤقتة توسطت فيها مع الولايات المتحدة حتى نهاية يوم الثالث من أيار/مايو. ولم يُعلن أي تمديد آخر.