سوريا.. تعثر الاتفاق بين النظام ومعتقلي سجن حماة

السجن الواقع على بعد 210 كم من دمشق سيطر عليه السجناء واحتجزوا حراساً رهائن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ذكرت أنباء حول تطورات العصيان في سجن حماة المركزي أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين مسؤولي النظام والمعتقلين في السجن لم يتم تنفيذه بعد بحسب ما أفاد المركز الصحفي السوري.

وكان الاتفاق ينص على إطلاق النظام سراح 490 معتقلا من أصل حوالي 800 معظمهم من السجناء السياسيين بحيث يتم الإفراج عن المعتقلين في نهاية الأمر بحسب الاتفاق دون اتهامات.

يذكر أن الإضراب بدأ بعد أن تقرر نقل 5 معتقلين إلى سجن صيدنايا العسكري لتنفيذ أحكام الإعدام بحقهم.

وتفيد الأنباء الواردة من داخل السجن تشير إلى أن الدفعة الأولى من المفرج عنهم وهم 28 معتقلا ينتظرون الخروج خلال الساعات المقبلة.

في حين قال المركز الصحفي السوري إن النظام أعاد الماء والكهرباء الى السجن بعدما قطعت منذ بداية الإضراب ولم يتم بعد تزويد السجناء بالطعام بحسب المركز.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون قد أفادوا أنه تم التوصل لاتفاق مبدئي لإنهاء إضراب نحو 800 سجين في سجن حماة، معظمهم من المعتقلين السياسيين، بعد أن وافق النظام على طلباتهم بالإفراج عن المعتقلين السياسيين المحتجزين دون اتهام.

وسيطر السجناء على السجن الواقع على بعد 210 كيلومترات من دمشق واحتجزوا حراساً رهائن.

وأدى هذا إلى فرض حصار حاولت خلاله قوات الأسد اقتحام السجن المدني الجمعة باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية في محاولة لإنهاء التمرد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.