منع دخول قافلة المساعدات الإنسانية إلى داريا السورية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن الصليب الأحمر، اليوم الخميس، منع قافلة المساعدات الإنسانية الأولى إلى داريا منذ بدء حصارها في 2012، من دخول البلدة التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تغريدة: "مع الأسف مُنعت قافلة المساعدات بالتعاون مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري من دخول داريا رغم الحصول على الإذن المسبق من جميع الأطراف".

وأضافت: "نناشد السلطات المعنية إتاحة دخولنا إلى داريا كي نوفر الحاجات الماسة من الأغذية والأدوية".

واعتبرت مديرة فرع اللجنة في سوريا، ماريان غاسر، التي كانت ضمن القافلة التي كانت محملة بحليب للأطفال ومساعدات طبية ومدرسية، أن منعها من الدخول أمر مأساوي.

وقالت في بيان إن "سكان داريا بحاجة إلى كل شيء، ومن المأساوي فرض تأخير بلا مبرر في توفير حتى المواد الأساسية التي حملناها اليوم".

وأضافت أن داريا "تشهد قتالا بلا هوادة منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة، ونعلم أن الوضع هناك يائس".

وكانت داريا قبل الحرب تعد حوالي 80 ألف نسمة، لكن هذا العدد انخفض بنسبة 90% فيما يعاني من تبقى من السكان نقصا حادا في الموارد وسوء التغذية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.