.
.
.
.

بالصور.. أين ينام أطفال اللاجئين السوريين؟

نشر في: آخر تحديث:

طوت المأساة السورية سنواتها الخمس، ولم يترك اللاجئون السوريون وسيلة "هجرة أو لجوء أو نزوح" إلا واختبروها. تماماً كما لم يترك أطفالهم شارعاً أو رصيفاً إلا وافترشوه في رحلة عذابهم هرباً من الموت.

ففي إطار حملة للتبرع للاجئين طرحت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين سؤالاً بسيطاً مرفقاً بصور، أين ينام أطفال اللاجئين، وذلك في معرض الحديث عن مجمل اللاجئين وليس فقط السوريين. وإنما معظم التقارير الأممية الصادرة عن أزمة اللجوء السوري وصفت الأمر بالكارثة العظمى منذ الحرب العالمية الأولى.

إذن، أين ينام أطفال اللاجئين السوريين في معرض ترحالهم المضني قبل الوصول إلى بر الأمان؟.

لعل الإجابة بسيطة وموثقة بالصور، هم ببساطة افترشوا بعض الأرصفة أو محيط سكك الحديد، بعضهم غفا على أرض القطارات أو في الغابات، في خيم بلاستيكية ناموا وفي العراء أيضاً.

ذاكرات هؤلاء الأطفال ستحتفظ بالتأكيد بصور عديدة لما عانوه، ولمسيرة العذاب التي قطعوها.