.
.
.
.

أرقام صادمة.. 60 ألف معتقل قضوا "تعذيباً" في سجون الأسد

نشر في: آخر تحديث:

بعد تصاعد أزمة المعتقلين في سجون النظام السوري، لاسيما سجن حماة، طفت أرقام صادمة إلى السطح مجدداً، فقد أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما يقارب 60 ألف معتقل ماتوا تحت التعذيب في السجون.

أما الرقم فمستند إلى معلومات مؤكدة من مصادر موثوقة داخل أجهزة النظام الأمنية، ومن أهمها جهازا المخابرات الجوية وأمن الدولة، إضافة لمصادر موثوقة في سجن صيدنايا العسكري، بحسب ما أكد المرصد.

ما لا يقل عن 60 ألف معتقل قضوا داخل هذه الأفرع وسجن صيدنايا خلال الأعوام الخمسة الفائتة، إما نتيجة التعذيب الجسدي المباشر، أو الحرمان من الطعام والدواء.

ولفت المرصد إلى أنه تمكن من توثيق مقتل 14456 معتقلاً، بينهم 110 أطفال دون سن الثامنة عشرة، و53 مواطنة فوق سن الثامنة عشرة منذ انطلاقة الثورة السورية في الـ18 من مارس من العام 2011، وحتى فجر اليوم الـ21 من شهر مايو الجاري من العام 2016.

بعضهم سلمت سلطات النظام السوري جثامينهم لذويهم، فيما تم إبلاغ آخرين بأن أبناءهم قد قضوا داخل المعتقلات، وطلبوا منهم إخراج شهادة وفاة لهم، كما أُجبر ذوو البعض الآخر من الذين قضوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام على التوقيع على تصاريح بأن مجموعات مقاتلة معارضة هي التي قتلتهم.