.
.
.
.

مقتل 23 شخصاً في غارات روسية على إدلب

نشر في: آخر تحديث:

نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، ما لا يقل عن 17 ضربة جوية بمدينة إدلب استهدفت المشفى الوطني وابن سينا اللذين تعرضا لأضرار كبيرة وباتا غير قادرين على تقديم الخدمات الصحية، بينما يعالج جرحى الغارات في مستشفى ميداني بالمدينة.

وأسفرت الغارات الجوية عن مقتل 23 شخصاً، بينهم نساء وأطفال، إلى جانب إصابة 35 آخرين، بينما هرعت فرق الدفاع المدني إلى إنقاذ العالقين تحت الأنقاض.

كما امتدت الضربات الجوية لتطال حديقة الجلاء ومناطق دوار المتنبي ودوار البيطرة ودوار الكستنا وسط مدينة إدلب، ما أدى إلى دمار وأضرار مادية كبيرة.
كذلك قتل ما لا يقل عن 220 عنصراً من تنظيم "داعش" على يد الثوار في احتدام المعارك بين مسلحي الفصائل والتنظيم الذي يكثف من عملياته العسكرية على البلدات والقرى الواقعة بين مدينتي اعزاز ومارع.