.
.
.
.

قوات الأسد تفرج عن أعضاء لجنة التفاوض الممثلة لحي الوعر

نشر في: آخر تحديث:

أفرج النظام السوري عن أعضاء لجنة التفاوض الممثلة لحي الوعر والذين كانوا محتجزين لديها بعد الإخفاق في التوصل لاتفاق بين الطرفين.

وبحسب الناشطين جاءت خطوة الإفراج عن لجنة المفاوضات مقابل إطلاق الثوار سراح 12 عنصراً من قوات الأسد في مستشفى البر ممن يعملون على توصيل المواد الطبية والديزل إلى المستشفى، حيث منع الثوار خروجهم من الحي بعد انتهاء دوام عملهم.

وكان نظام الأسد قد استهدف ظهيرة الأحد حي الوعر المحاصر بالأسطوانات المتفجرة، مخلفاً 4 قتلى، بينهم طفلان، أحدهما لم يتجاوز شهره الأول بعد، وأكثر من 15 إصابةً، معظمهم أطفال ونساء.

وأكد مركز حمص الإعلامي أن 11 أسطوانات متفجرة استهدفت الحي وأكثر من 20 قذيفة هاون ومدفعية تترافق مع تمشيط لعربات الشيلكا استهدفت منازل المدنيين داخل الحي، الذين هرعوا إلى الملاجئ خوفاً من الموت الذي يحدق بهم من كل زوايا الحي دون أن يميز بين شيخ أو طفل أو حتى امرأة.

كما تم استهداف سيارة الدفاع المدني أثناء توجهها نحو الانفجار الأول، وتعرض جميع طاقمها للإصابات لتزيد معاناة الحي في المشافي الميدانية التي تعاني أصلاً من النقص الحاد للأدوية الطبية، خصوصاً الإسعافية.