.
.
.
.

اشتباكات بين النظام و"النصرة" جنوب حلب.. ومقتل 70 شخصاً

نشر في: آخر تحديث:

قُتل 70 عنصرا من قوات النظام السوري و"جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها خلال 24 ساعة من المواجهات بين الطرفين في ريف حلب الجنوبي في شمال سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء.

وقال المرصد إن قوات النظام تمكنت بدعم جوي مكثف من الطيران الروسي وسلاح جو النظام السوري من استعادة السيطرة على بلدتي خالصة وزيتان في ريف حلب الجنوبي بعد ساعات من سيطرة "جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها عليهما.

وتسببت المعارك بين الطرفين خلال 24 ساعة بمقتل "ما لا يقل عن 70 عنصرا من طرفي الاشتباك"، وفق المرصد.

وأفاد مدير المرصد رامي عبدالرحمن لوكالة "فرانس برس" أن "مقاتلي جبهة النصرة شنوا هجوما مضادا جديدا صباح الأربعاء في محاولة لاستعادة بلدة خالصة".

وتحظى هذه البلدة وفق عبدالرحمن "بموقع استراتيجي، إذ تقع على تلة تشرف على طريق إمداد لقوات النظام ينطلق من جنوب حلب ويربط مطار النيرب العسكري بمناطق سيطرة قوات النظام في غرب حلب".

وأفاد المرصد بتعرض مناطق عدة في ريف حلب الجنوبي منذ ليل أمس وحتى ساعات الفجر لقصف جوي ومدفعي مكثف. كما قصفت قوات النظام ليلا طريق الكاستيلو الذي يعد المنفذ الوحيد من الأحياء الشرقية تحت سيطرة الفصائل إلى غرب حلب.

في سياق آخر، نقلت صحيفة "الوطن" السورية، الموالية للنظام أن الطائرات الحربية الروسية استعادت نشاطها "بقوة في قصف مواقع الفصائل" في حلب.