.
.
.
.

"سوريا الديمقراطية" تنفي الانسحاب من منبج

نشر في: آخر تحديث:

نفت قوات #سوريا_الديمقراطية تقارير نُشرت أمس السبت عن نجاح مقاتلي تنظيم #داعش في رد قوات تحاول التقدم صوب معقل التنظيم في #منبج للمرة الأولى منذ بدء هجوم كبير لاستعادة المدينة.

وأظهرت لقطات بُثت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية يبتهجون أثناء التقدم إلى منطقة #صوامع الغلال جنوب منبج، حيث يتركز القتال بشكل أساسي بعد أن قصفت المنطقة طائرات من #التحالف الذي تتزعمه #الولايات_المتحدة.

وتتشكل قوات سوريا الديمقراطية من مقاتلين أكراد وعرب تدعمهم قوات التحالف في القتال ضد داعش بمساندة قوات خاصة أميركية. وتشارك هذه القوات في عملية منبج التي بدأت منذ نحو شهر لاستعادة آخر جزء من الحدود السورية التركية.

وتخوض قوات تدعمها أمريكا معارك في شمال المدينة وشرقها بعد تقدمها السريع الذي بدأ باستعادة عدد من القرى حول منبج قبل أن تطوقها من مختلف الجوانب.

وستمثل خسارة منبج ضربة كبيرة للمتطرفين بالنظر لأهميتها الإستراتيجية حيث تستخدم كنقطة لعبور الدوعش الأجانب ونقل الإمدادات الواردة من الحدود التركية.