.
.
.
.

بوتين يصلّي على أرواح الجنود الروس المقتولين بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

طالب الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين من الرهبان إقامة الصلاة على أرواح الجنود الروس الذين قتلوا في #سوريا .

وأعرب "بوتين" عن ضرورة "عدم نسيان هؤلاء الذين ضحوا بحياتهم في سوريا" مطالباً بلزوم "الصلاة لكي يذكرهم الله".

وجاء ذلك لدى زيارته الدير الشهير "فالام" يوم الاثنين، والذي يقع في الشمال الروسي، ثم حضوره قداساً في إحدى الكاتدرائيات، حسب ما ذكرته وسائل إعلام روسية الاثنين موضحة أن بوتين قد قام بالصلاة على أرواح الجنود الذين سقطوا في سوريا.

إلى ذلك، قال الناطق الصحافي باسم الرئيس الروسي في معرض حديثه عن زيارة بوتين إلى الدير الشهير، إن الجنديين الروسيين اللذين قتلا أخيراً، في سوريا، بإسقاط مروحيتهما العسكرية في إحدى مناطق تدمر السورية "قتِلا وهما يشاركان في تعزيز الأمن القومي الروسي".

وكان الرئيس الروسي قد قام منذ عدة أيام بزيارة إلى منطقة دير "فالام" إلا أنه لم تكن قد صدرت تأكيدات رسمية بذلك. إلا أن الإعلان عن الصلوات على أرواح الجنود الروس الذين قتلوا في سوريا، قد تم اليوم بعد نشر خبر زيارة "بوتين" لمنطقة الجزيرة التي تضم الدير وكاتدرائيته المعروفة باسم "التجلّي".

والتقى "بوتين" برئيس الكنيسة الأرثوذوكسية الروسية البطريرك "كيريل" الذي كان يحضر مناسبات دينية في الجزيرة التي تضم دير "فالام" الذي يعود تاريخه إلى القرن الحادي عشر الميلادي.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت عن مقتل اثنين من جنودها، في الثامن من الجاري، باستهداف مروحيتهما في إحدى مناطق الاشتباك في تدمر السورية.

يذكر أن رئيس النظام السوري بشار الأسد، قال في لقاء مع تلفزيون "إس.بي.إس" الأسترالي، منذ أيام، إن روسيا وإيران لا تقدّمان له المساعدة بل تحميان مصالحهما الخاصة على الأراضي السورية.