.
.
.
.

سوريا.. قافلة مساعدات دولية تدخل حيا محاصرا في حمص

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن أول قافلة مساعدات منذ يونيو حزيران وصلت اليوم الخميس إلى حي الوعر المحاصر في مدينة حمص السورية.

وقالت إنجي صدقي المتحدثة باسم اللجنة إن 19 شاحنة تنقل طحين القمح ومواد طبية ومياها ومواد صحية وصلت في إطار قافلة مشتركة مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر. وكانت القافلة السابقة وصلت الوعر في 16 يونيو الماضي.

ودعت وكالات الإغاثة في سوريا مراراً إلى تسهيل الوصول بانتظام للمناطق المحاصرة، قائلة إن الشحنات غير المنتظمة سرعان ما تنفد.

وذكرت الأمم المتحدة أن هناك أكثر من نصف مليون شخص يعيشون في 18 منطقة في مختلف أرجاء سوريا تحاصرها القوات المتحاربة في الصراع الدائر منذ أكثر من 5 سنوات. وسجلت وكالات الإغاثة حالات وفاة بسبب الجوع في بلدة مضايا التي تحاصرها قوات الحكومة في وقت سابق هذا العام.

وقال يان إيجلاند مستشار الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة الشهر الماضي إنه باستثناء بعض التحركات الإيجابية في الفترة الأخيرة لم يُرفع حصار واحد وازداد القتال سوءا. وأضاف أنه ليس هناك ما يضمن استمرار حرية وصول المساعدات التي أتيحت بضغوط أميركية وروسية.

وتعطي الحكومة السورية موافقات مؤقتة وغالبا ما تكون مشروطة لعبور قوافل المساعدات. وتذكر المعارضة أن هذه مؤامرة من جانب دمشق لإبطال الضغوط الدولية من أجل إتاحة الحرية الكاملة لدخول المساعدات الإنسانية التي يعتبر لزاما على سوريا إتاحتها بحكم القانون الدولي.