أميركا: "النصرة" باسمها الجديد لا تزال هدفا لقواتنا

جبهة النصرة تنفصل عن القاعدة.. وأميركا متخوفة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلن زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني فك ارتباط الجبهة في سوريا عن تنظيم القاعدة، وفق ما أعلن في خطاب مرئي. وفي رد فعل، اعتبر البيت الأبيض الخطوة مجرد تغيير مسميات، مؤكدا استمرار استهداف التنظيم المتطرف.

وقال الجولاني "نعلن وقف العمل باسم جبهة النصرة وتشكيل جماعة جديدة باسم جبهة فتح الشام" متوجها بالشكر إلى "قادة تنظيم القاعدة على تفهمهم لضرورات فك الارتباط".

هذا وكان تنظيم جبهة النصرة في سوريا قد كشف عن أول صورة لقائده أبو محمد الجولاني، وجاءت الصورة في صيغة إعلان مرتقب لتسجيل مرئي سيبث عبر الإنترنت قريباً.

وعلى مدى أربعة أعوام من نشاط تنظيم جبهة النصرة في سوريا، كان التنظيم يخفي صورة الجولاني عن وسائل الإعلام.

وفي وقت سابق، تم تداول صورة من سجله الأمني عند سجنه في العراق بتهمة الإرهاب لفترة قبل الثورة السورية.

ومن جانبه، أعلن البيت الأبيض الخميس إن تقييمه لجماعة جبهة النصرة لم يتغير على الرغم من أنباء قطع صلاتها بتنظيم القاعدة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست للصحافيين: "مازالت لدينا مخاوف متزايدة من قدرة جبهة النصرة المتنامية على شن عمليات خارجية قد تهدد الولايات المتحدة وأوروبا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة