.
.
.
.

بقناة "حزب الله": حبوب منع الحمل مع الخبز للسوريين!

لاجئة سورية تحمل 7 أطفال تغضِب حليفاً للأسد ونصرالله فيطلب إعطاءها حبوب منع الحمل

نشر في: آخر تحديث:

يوم الجمعة الماضي 29 يوليو/تموز، شهد إعلام "حزب الله" اللبناني المتطرف، والمصنف إرهابياً، دعوة وصفت بـ"الجريمة العنصرية" بحق اللاجئين السوريين على قناته الفضائية. عندما أدلى أحد ضيوف القناة دائم الظهور على "المنار" وعلى كل فضائيات وصحف النظام السوري وهو المحامي جوزف أبو فاضل، بدلوه في مسألة اللاجئين السوريين في لبنان، طارحاً توزيع حبوب منع الحمل عليهم.

وقال المحامي جوزف أبو فاضل الذي يتم تقديمه على وسائل إعلام الأسد ووسائل إعلام "حزب الله" على أنه "كاتب ومحلل سياسي" إن اللاجئين السوريين في لبنان "99% منهم ضد النظام في سوريا ويشكّلون خطراً علينا بالسياسة، ومن يحبّهم فليأخذهم إلى (محافظة) الرقّة".

وعندما سأله مذيع الحلقة من باب "رفع العتب" ما إذا كان يأبه لاتهامه بالعنصرية بعد دعوته العلنية ضد اللاجئين السوريين، يقول أبو فاضل: "أنا عنصري ونص" ثم يتحدث عن سيدة سورية لاجئة في لبنان "وتحمل سبعة أطفال على ظهرها" فيطالبها بأخذ "حبوب منع الحمل" شارحاً الطريقة المثلى لذلك بطريقته: "مع ربطة الخبز حبّة (منع الحمل)".

ثم أطلق على اللاجئين السوريين وصفاً كان سبقه إليه أرفع شخصية برلمانية لـ"حزب الله" وهو النائب محمد رعد رئيس كتلة الحزب في البرلمان اللبناني، عندما وصف اللاجئين السوريين بأنهم "قنبلة موقوتة" فاستخدم أبو فاضل الوصف ذاته.

الدعوة التي أطلقها السياسي اللبناني الحليف لحزب الله ونظام الرئيس السوري #بشار_الأسد، لقيت استهجانا واستنكاراً واسعين، في أوساط لبنانية وسورية وعربية واسعة، إلى الدرجة التي اضطر فيها "حزب الله" إلى التنصّل من حليفه الذي أطلق تلك الدعوة على فضائيته، فذكرت صحيفة "الأخبار" التابعة لـ"حزب الله" في عددها الصادر يوم السبت 30يوليو/تموز الفائت، بأن جوزف أبو فاضل "لم ينجح في تغطية كلامه العنصري بحق اللاجئين السوريين بتحويله إلى نكتة أو حفلة ساخرة"! كما لو أن المطلوب أن ينجح بتحويلها إلى "حفلة ساخرة" على حد قول الصحيفة.

وحاولت صحيفة الحزب، أن تتنصل بالكامل مما ورد عل لسان حليف شهير لحزب الله في لبنان، ودون أن يعترض عليه #مذيع الحلقة سوى بالإشارة العابرة الى إمكانية اتهامه بالعنصرية، ثم توزيع الابتسامات الساخرة يمنة وشمالا تفاعلاً مع دعوة الضيف. فتقول #صحيفة الحزب عن صاحب الدعوة إنه لم ينتبه "أنه يقع في خانة العنصرية والمس بكرامتهم الإنسانية".

وتقر صحيفة الحزب، بعد الاستياء الواسع الذي شهدته صفحات #التواصل_الاجتماعي، بأن كلام أبو فاضل "عنصري وخارج عن أدبيات تلفزيونية" دون أن توضح السبب بعدم قول مذيع قناة "حزب الله" هذا الكلام لضيفه، إذ لم يرد في الحلقة أنه قال إن كلامه خارج عن الأدبيات التلفزيونية.

لتنتهي بالإشارة أن #الناشطين والمتفاعلين المستائين من دعوة حليف حزب الله بتوزيع حبوب منع الحمل مع الخبز على اللاجئين السوريين، أنهم ركزوا فقط على "المنبر الذي أخرج من خلاله كلامه هذا".

وسبق أن أعلن "حزب الله" موقفه الرسمي من اللاجئين السوريين في لبنان، على لسان رئيس كتلته النيابية في #البرلمان_اللبناني محمد رعد، عندما قال إن اللاجئين السوريين يمثلون قنبلة موقوتة، في لبنان، مضيفاً أنهم "يعيشون في #مخيمات يتسلل إليها قوى الإرهاب التكفيري"، على حد قوله التحريضي ضدهم، وتبعاً لما نقلته عنه الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، بتاريخ 14-2-2016.