.
.
.
.

حلب.. كارثة العصر "الأكثر تدميراً"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر الاثنين أن المواجهات الشرسة التي تشهدها مدينة حلب في شمال #سوريا حالياً هي أحد أسوأ النزاعات التي عرفتها المدن.

وقال بيتر مورر في بيان "إنه من دون أدنى شك أحد النزاعات الأكثر تدميراً في المدن في عصرنا"، مبدياً أسفه لمعاناة إنسانية "هائلة".

وأضاف "ليس هناك أي شخص أو مكان في منأى (من المعارك). القصف مستمر والمنازل والمدارس والمستشفيات في مرمى (المعارك). الناس يعيشون في الخوف".

وتابع "الأطفال مصدومون. إن حجم المعاناة هائل"، مطالباً "جميع الأطراف بوقف عمليات التدمير والهجمات من دون تمييز ووقف المجزرة".

ومع تصاعد وتيرة المعارك في #حلب يزداد القلق على مصير مليون ونصف مليون مدني موجودين في المدينة.

وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن البنى التحتية في المدينة تعرضت للتدمير ما قلص إلى حد بعيد إيصال المياه والكهرباء.