.
.
.
.

أميركا: استخدام روسيا قواعد إيرانية يؤجج الحرب في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

لا يزال السجال دائراً بين واشنطن وروسيا حول استخدام الأخيرة لقاعدة همدان الإيرانية، من أجل ضرب أهداف في سوريا، وفي أحدث فصوله تصريح للخارجية الأميركية يشير إلى أن هذا التحرك الروسي لا يخدم وقف إطلاق النار في سوريا وإنما يؤجج الحرب.

فقد أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أن قانونييها يعكفون على دراسة ما إذا كانت روسيا قد انتهكت قرار مجلس الأمن 2231 من خلال استخدامها قاعدة جوية إيرانية لشن ضربات عسكرية داخل سوريا، ولكنهم لم يتوصلوا إلى نتيجة حاسمة بعد.

وقال مارك تونر، المتحدث باسم الخارجية الأميركية، إن استمرار استخدام #روسيا للقاعدة الإيرانية لضرب أهداف في سوريا "لا يساعد" في الوصول إلى وقف للاقتتال في الحرب الدائرة في البلاد بين النظام ومن سماهم "المتشددين".

وكانت روسيا قالت في وقت سابق الأربعاء إنه ليس هناك أساس لاعتبار قرار موسكو توجيه ضربات في سوريا باستخدام طائرات روسية انطلاقا من إيران يمثل انتهاكاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي #لافروف إن الطائرات الروسية تنطلق من إيران في إطار عملية الكرملين لمكافحة الإرهاب. وأضاف أنه لم يتم نقل أي طائرة أو إمدادات إلى طهران.

يذكر أن القرار 2231 يمنع إمداد أو بيع أو تحويل أي طائرات مقاتلة لإيران. وقالت الولايات المتحدة الثلاثاء إنها تبحث ما إذا كانت الضربات الروسية انتهكت القرار.

ووجهت قاذفات روسية من طراز سوخوي-34 تتمركز في #قاعدة_همدان الجوية في #إيران الأربعاء ضربات لأهداف لتنظيم #داعش في #سوريا لليوم الثاني على التوالي.