.
.
.
.

الأسد يدمر مستشفى داريا الميداني الوحيد بقنابل حارقة

نشر في: آخر تحديث:

أظهر فيديو مصور نشره ناشطون سوريون حريقاً ودماراً كبيرين في المستشفى الميداني الوحيد بمدينة #داريا بعد تعرضه لقصف بقنابل يعتقد أنها قنابل نابالم حارقة ألقتها طائرات الأسد على المبنى.

وصعد طيران النظام السوري، في وقت سابق من آب/أغسطس، قصفه على مدينة داريا بالغوطة الغربية، بإلقاء أكثر من 20 برميلاً متفجراً، يحمل مادة النابالم الحارقة والمحرمة دولياً، خلال 24 ساعة.

وذكرت مصادر ميدانية في داريا أن القصف تم بواسطة ثلاث طائرات حربية شوهدت فوق المدينة. وتزامن القصف مع تساقط كثيف لقذائف الهاون، في محاولة لمنع الأهالي من إطفاء الحرائق الناتجة عن براميل النابالم.