.
.
.
.

منظمة "الخوذات البيضاء" تنشط في "أخطر مكان في العالم"

عمالها ينقذون المدنيين أثناء أو بعد قصف النظام السوري لهم

نشر في: آخر تحديث:

إن كان المدنيون السوريون يتعرضون إلى أشد أنواع القصف من جانب #النظام_السوري والطيران الروسي، فإن العاملين في مجال الإنقاذ والإسعاف والدفاع المدني ينالهم أيضا نصيب وافر من ذلك القصف.

وتؤكد مجموعة سورية تدعى #قوة_الدفاع_المدني أو #الخوذات_البيضاء أنها تعمل في أخطر مكان في العالم.

العاملون في هذه المجموعة ينشطون في المناطق الواقعة تحت سيطرة #المعارضة_السورية ويؤدون واجبهم أثناء أو بعد تعرض الأحياء السكنية للقصف. وهم ينشطون في ضواحي العاصمة #دمشق وفي #حلب ومناطق أخرى من #سوريا .

مدير المجموعة رائد الصالح أكد أن عددا من العاملين قتلوا أثناء تأديتهم واجبهم تحت قصف قوات النظام.

وأضحت الخوذات البيضاء اليوم منظمة للدفاع المدني يشار إليها بالبنان من الجهات الدولية والداخلية ومن أوساط الشعب السوري لما تؤديه من عمل إنساني في ظل ظروف الحرب.