.
.
.
.

وفاة "توأم الغوطة" بعد عراقيل النظام السوري

نشر في: آخر تحديث:

توفي توأم سوري سيامي، كانا محاصرين في الغوطة الشرقية، بعد مماطلات من #النظام_السوري في إخراج الرضيعين لفصلهما.

والتوأم الرضيعان نورس ومعاذ كانا يرقدان في مشفى الأطفال بدمشق عندما توفيا، صباح الأربعاء، بعد مرور 12 يوماً على إخلائهما من #الغوطة الشرقية، إثر مناشدات سمح بعدها النظام السوري بخروجهما.

وجاءت وفاة #توأم_الغوطة عقب مماطلة من وزارة خارجية النظام السوري، التي أخّرت استصدار إذن سفر للرضيعين بعمر شهر، معرقلة خروجهما للخضوع لعمل جراحي وإجراء عملية فصلهما خارج #سوريا .

وكان ذوو الطفلين تلقوا عروضاً كثيرة لإجراء عملية الفصل، أبرزها من #السعودية وأميركا وإيطاليا والبرتغال.