.
.
.
.

تركيا: لا يمكن تجاهل الأسد من أجل التوصل لحل في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إن التوغل العسكري الذي تدعمه الولايات المتحدة في سوريا سيتواصل لحين عودة مقاتلي ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية إلى شرق نهر الفرات.

وأضاف في مقابلة بثت على الهواء مباشرة على قناة "خبر" التركية أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكن تجاهلها من أجل إيجاد حل سياسي للصراع السوري المتعدد الأطراف.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن العملية تستهدف مسلحي تنظيم "داعش" ووحدات حماية الشعب الكردية التي أثارت مكاسبها في شمال سوريا قلق تركيا. وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية امتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمرداً على أراضيها مما يضعها في خلاف مع الولايات المتحدة التي تعتبر الوحدات حليفاً في الحرب ضد "داعش".