.
.
.
.

بالصور.. إجلاء أول دفعة من المدنيين المحاصرين في داريا

نشر في: آخر تحديث:

بعد أربع سنوات من الحصار الشديد والقصف والغارات، والمآسي خرجت الدفعة الأولى من المدنيين والمقاتلين المحاصرين في داريا بريف دمشق باشراف الهلال الأحمر السوري وضمت الدفعة ست حافلات.

يأتي ذلك تنفيذا لاتفاق بين النظام وفصائل المعارضة يقضي بخروج المقاتلين والمدنيين ودخول قوات النظام الى هذه المدينة المحاصرة منذ العام 2012.

ونقلت مراسلة "فرانس برس" أن غالبية ركاب الحافلة الأولى هم من النساء والأطفال والمسنين، ورافقتها سيارة أمنية وأخرى تابعة للهلال الأحمر السوري.

و ذكرت مصادر النظام أن كل الحافلات التي غادرت داريا وصلت إلى مركز إيواء في الحرجلة وهي ضاحية أخرى غربي دمشق مضيفة أن 300 من أسر المقاتلين ستغادر البلدة وإن نحو 700 مقاتل و4 آلاف مدني إجمالا سيتم إجلاؤهم.

وحسب الأمم المتحدة شحنة واحدة فقط من المساعدات وصلت إلى المنطقة منذ أن طوق النظام البلدة عام 2012.

وأظهرت الصور التي نشرها مجلس المدينة على صفحته الرسمية على الفيسبوك نساء وأطفالاً يودعون أحياءهم المدمرة بالدموع حاملين أمتعتهم. وبينت المشاهد حجم الدمار الهائل في المدينة حيث العديد من الشوارع سويت بالأرض، بعد أكثر من 4 سنوات من القصف.