.
.
.
.

النظام السوري يحرق حي الوعر بالنابالم المحرم دولياً

نشر في: آخر تحديث:

شن طيران النظام السوري السبت 14 غارة استخدم فيها الصواريخ الفراغية على حي الوعر في حمص. كما استخدم قذائف النابالم المحرمة دولياً، ما أدى لوقوع عشرات الجرحى في صفوف المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وذكر ناشطون أن استهداف الحي تم على مرحلتين الأولى بـ 8 غارات أوقعت أكثر من 10 جرحى وأدت لتدمير عدد من المنازل والمباني، وبعد أقل من ساعة عاود الطيران استهداف الحي بست غارات ليوقع المزيد من الجرحى في صفوف المدنييين، تلا ذلك قصف بقذائف النابالم الحارقة المحرمة دولية أدت لإصابة مدنيين بحروق غالبيتهم أطفال.

وبث ناشطون فيديو يظهر طفلا يرتجف وقد أصيب بحروق قوية نتيجة استهداف منزله بقذائف النابالم.

ويأتي هذا التصعيد، وسط أنباء عن إمكانية أن يشهد حي الوعر حدوث سيناريو مشابه لما جرى في داريا من إخلاء للسكان. وقد ناشد مجلس الحي الأمم المتحدة في رسالة وجهها إلى المبعوث الأممي ستيافان دي ميستورا الوقوف إلى جانب المدنيين وفرض الهدنة وإدخال مساعدات إنسانية إلى المدينة.

وفي هذا السياق قال بسام جعارة على حسابه على تويتر: "بعد داريا .. هل جاء دور حي الوعر في حمص!"، مضيفاً "حي الوعر يتعرض لغارات جوية مع كلام روسي عن استنساخ سيناريو داريا في منطقة جديدة".