.
.
.
.

مسعى لدمج "أحرار الشام" مع "جفش".. وأصواتٌ رافضة

نشر في: آخر تحديث:

نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصدر قيادي في حركة أحرار الشام عن وجود مبادرة بدأ الحديث عنها قبل أيام في أوساط القيادة لحل الحركة وضمها لتنظيم جفش والمعروف بجبهة النصرة سابقاً.

وأكد أن قيادات عسكرية وسياسية رفضت تلك المساعي، وهددت بالانشقاق عن الحركة في حال تم دمجها مع تنظيم جفش.

وأضاف المصدر أنه تم عقد 3 اجتماعات متتالية، مشيراً إلى أن الرافضين في قيادات الحركة، كثيرون، وأبرزهم القيادة السياسية ذات الأغلبية السورية التي تسعى لإثبات وجهها المعتدل والمنفتح على الغرب، إضافة إلى مسؤولين عسكريين في المناطق.