المعارضة السورية تتمسك بهيئة حكم انتقالي ورحيل الأسد

الهيئة العليا تتوجه الأربعاء إلى لندن للمشاركة في اجتماع أصدقاء سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

جهزت المعارضة السورية أوراقها للمشاركة باجتماع أصدقاء سوريا المقرر الأربعاء المقبل في لندن، بعد أن أنهت الهيئة العليا للتفاوض اجتماعات دامت يومين في العاصمة السعودية، أقرت خلالها ما وصفته بالإطار التنفيذي للحل السياسي، مؤكدة أنه الخيار الاستراتيجي الأول للمعارضة السورية، وهو حل يجب أن يتوافق، وفقا لبيان الهيئة، مع القرارات الدولية وبيان جنيف واحد.

وأكدت الهيئة كذلك أن الحل يمر عبر إنشاء هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية لا وجود أو دور للأسد فيها.

كما أكدت الهيئة أنها تعمل بجد مع الأمم المتحدة لوضع أطر تنفيذية للقرارات الدولية للتخفيف من معاناة الشعب السوري.

واتهمت الهيئة العليا للتفاوض نظام الأسد باستخدام أسلحة محرمة دولياً من النابالم الحارق والقنابل الفوسفورية والعنقودية، فضلاً عن استخدامه السلاح الكيمياوي.

كما اتهمت النظام بالاستمرار بمحاولات التغيير الديمغرافي من خلال عمليات التهجير القسري.

وطالب بيان الهيئة أيضا الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها اتجاه الجرائم التي يقترفها نظام الأسد، وهي جرائم لا يبدو أنها ستجد نهاية قريبة وسط سلسلة المعارك المتزامنة التي تجري في سوريا، والتي أصبحت تديرها أو تدعمها أو تشارك فيها بشكل مباشر عشرات الدول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.