أنقرة: لا اعتراض على إقامة منطقة آمنة في سوريا

مقتل أول جنديين تركيين بنيران داعش بهجوم صاروخي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تتواصل العمليات العسكرية التركية في شمال سوريا تحت راية درع الفرات رغم الخلاف الأميركي التركي المعلن حول مواقع وحدات حماية الشعب الكردية.

وأكدت أنقرة أن هذا الخلاف مع واشنطن لا يزال قائماً، وأن تركيا تواجه مشكلة مع واشنطن فيما يتعلق بوحدات حماية الشعب الكردية.

كما أعلنت تركيا من الناحية العسكرية ولأول مرة منذ توغلها في سوريا عن مقتل 2 من جنودها وإصابة 5 آخرين إثر هجوم صاروخي لتنظيم داعش على دبابتين تابعتين للجيش التركي قرب قرية الوقف، ما يعزز من عزم أنقرة بمواصلة عملياتها العسكرية في الشمال السوري لتأمين حدودها وطرد عناصر التنظيم المتطرف.

وفيما أعلن الجيش التركي عن سيطرة عناصر الجيش الحر على قريتين في شمال سوريا، أكد مقتل اثنين من عناصر الجيش الحر.

إلى ذلك، حظيت عملية درع الفرات بحسب تصريحات لمسؤول تركي بدعم روسيا، حيث أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في لقاء له مع الرئيس التركي أن بلاده لا تمانع جهود تركيا العسكرية لتطهير حدودها من داعش.

وفي الإطار السياسي ذاته، أكد المتحدث باسم الرئيس التركي أن أردوغان ناقش مع قادة مجموعة العشرين إقامة منطقة أمنة في الشمال السوري، إلا ان هذا المقترح لم يلقى موافقة ولا حتى رفضاً من قبل القادة وممثلي الدول، الأمر الذي اعتبرته أنقرة غياب الإرادة الدولية الواضحة لتنفيذ المقترح التركي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.