.
.
.
.

زيادة مقلقة في محاولات انتحار الأطفال في مضايا السورية

نشر في: آخر تحديث:

حذرت هيئة إنقاذ الطفولة من الزيادة المقلقة في محاولات انتحار الأطفال في مدينة مضايا المحاصرة مع اشتداد وطأة المعاناة فيها.

وجاء في بيان رسمي أصدرته المنظمة أن ما لا يقل عن ستة أطفال ومراهقين، أصغرهم طفلة تبلغ 12 عاماً، وسبعة شبان، حاولوا الانتحار خلال الشهرين الفائتين فقط.

ولم تكن هنالك تقريباً أي حالة قبل بدء الحصار، وفق منظمة غير حكومية، حيث تخضع مضايا الواقعة إلى الشمال الغربي من العاصمة دمشق إلى حصار خانق من قبل ميليشيا حزب الله بشكل أساسي وقوات النظام، كما يمنع الحزب إدخال الغذاء إلى أكثر من 40 ألف مدني في مضايا.