.
.
.
.

غارات لطيران النظام على ريف حلب الشمالي والشرقي

شاحنات الأمم المتحدة تعبر الحدود التركية دون أن تدخل الحدود السورية

نشر في: آخر تحديث:

في أول حالة سقوط لقتلى خلال الهدنة المعلنة في سوريا، قتل اليوم الجمعة 6 مدنيين في كل من حلب وريف القنيطرة. يأتي هذا بالتزامن مع قيام المقاتلات الحربية التابعة للنظام السوري بشن غارات جوية على مدينة حريتان بريف حلب الشمالي، وعلى الأحياء السكنية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ما أسفر عن جرح عدد من المدنيين، تم نقلهم إلى المشافي الميدانية في ريف حلب.

كما شنت الطائرات غارات على الأحياء السكنية في بلدتي قبتان الجبل، وأورم الكبرى في ريف حلب الغربي.

وفي السياق، قصفت قوات النظام المتمركزة في بلدة الحاضر، بالمدافع الثقيلة الأحياء السكنية في بلدة العيس بريف حلب الجنوبي.

وعلى صعيد المساعدات الإنسانية، شوهدت مركبات تابعة للأمم المتحدة وهي تعبر البوابة الحدودية التركية الرئيسية شمال سوريا لكن دون أن تدخل هذه الشاحنات الحدود السورية.

وكانت هذه الشاحنات عالقة لعدة أيام في منطقة الجمارك على المعبر الحدودي، بانتظار ان تنتقل الى سوريا. وأكدت الأمم المتحدة أنها تواجه مشكلة في نقل المساعدات بسبب غياب التصاريح من النظام السوري.

وتأمل المنظمة الأممية في وصول 40 شاحنة محملة بالمساعدات الغذائية التي تكفي لإطعام 80 ألف شخص لمدة شهر إلى الأحياء المحاصرة في شرق حلب في أسرع وقت ممكن.