مقاتلات روسية مطورة تحلق مجدداً في سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

عادت المقاتلات الروسية من طراز سوخوي 25SM3 للتحليق مجدداً في سوريا بعد تزويدها بأنظمة حماية متقدمة، وفق موقع defense blog ومواقع أخرى متخصصة في متابعة شؤون الطيران والتسليح.

وبث موقع إلكتروني تابع لقناة تلفزة روسية مقطع للمقاتلة المطورة أثناء تحليقها في اللاذقية، بالتزامن مع عمليات نفذها جيش النظام السوري ضد المعارضة.

والمقاتلة سوخوي 25SM3 هي نسخة معدلة على نطاق واسع من سوخوي 25 التي يعود تاريخ بدء عملياتها إلى عام 1981. وجاءت عملية التطوير المذكورة عقب اختبارات طيران أجريت عامي 2013 و2014. والنسخة النهائية تختلف اختلافاً كبيراً حتى عن النسخة الأقل تحديثاً من طراز سوخوي 25SM، فيما يتعلق بالتسليح وإلكترونيات الطيران.

والطائرة التي ظهرت في سماء اللاذقية، السبت، مجهزة بأنظمة تصوير حراري عن بعد باستخدام الليزر، ونظام فيتبسك-25 الإلكتروني للأنظمة المضادة، والذي يحمي الطائرة والطائرات الأخرى المحلقة بجوارها من الرادارات المختلفة والصواريخ.

كما تستطيع الطائرة حمل مجموعة متنوعة من القنابل غير الموجهة (على سبيل المثال FAB-500 ،OFAB-500U ،OFZAB-500) وصواريخ (S-13 ،S-24 و S-25)، ويمكن تزويدها بمدفع من طراز 9A623 مدمج بنظام ذخائر VPU-17A، يتيح إطلاق 250 قذيفة.

كذلك سحبت موسكو مقاتلات سوخوي 25 من العمليات في سوريا خلال الفترة من 15-20 آذار/مارس 2016. ولم تُشاهد في الأجواء السورية إلا قبل 3 أيام.

ويؤشر ظهور المقاتلة الروسية المطورة في سوريا إلى عزم موسكو تعزيز عملياتها العسكرية وهو ما يلقى انتقاداً دولياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة