.
.
.
.

روسيا: الاتفاق مع أميركا لوقف النار بسوريا ما زال قائما

لافروف يبلغ كيري استعداد روسيا لبحث إجراءات إضافية لتطبيع الوضع في حلب

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، إنه أبلغ نظيره الأميركي جون كيري في اتصالٍ هاتفي، استعداد بلاده لمواصلة العمل على الاتفاق الخاص بسوريا، وبحث إجراءات إضافية محتملة لتطبيع الوضع في حلب.

وفي وقت سابق من اليوم، نقلت وكالات أنباء روسية عن لافروف، قوله إنه سيجري اتصالا هاتفيا مع كيري لمناقشة الفصل بين "المعارضة السورية المعتدلة" وجماعة "جفش" (جبهة فتح الشام) التي كانت تعرف باسم "جبهة النصرة" سابقا.

وأضافت الوكالات نقلا عن لافروف أن الاتفاق الروسي الأميركي لوقف إطلاق النار في سوريا ما زال قائما.

وأضاف لافروف أن روسيا لا تستخدم أسلحة محظورة في سوريا، وطلب دليلا ممن يتهمون موسكو بقصف أهداف مدنية.

وأشار لافروف إلى أن تصريح وزارة الخارجية الأميركية بأن المصالح والمدن الروسية قد تتعرض للهجوم من متطرفين إذا واصلت موسكو ضرباتها الجوية في سوريا "غير مقبول".