.
.
.
.

دي ميستورا: سنواصل الضغط للتوصل لحل سياسي في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

تعهد المبعوث الدولي الى سوريا ستافان دي ميستورا مساء الاثنين بمواصلة جهوده الرامية لإيجاد حل سياسي في سوريا رغم قرار واشنطن تعليق مفاوضاتها مع موسكو بشأن إعادة تفعيل وقف إطلاق النار في هذا البلد.

وقال مكتب دي ميستورا في بيان صدر في جنيف إن "الأمم المتحدة ستواصل الدفع بقوة من أجل التوصل الى حل سياسي ينهي النزاع السوري بغض النظر عن النتائج المخيبة جدا للآمال التي انتهت إليها المناقشات المكثفة والطويلة" بين الولايات المتحدة وروسيا.

"لن نسمح بنزاع عنيف لا نهاية له"

وشدد بيان المبعوث الدولي على أن فريق العمل الإنساني التابع للأمم المتحدة في سوريا "سيواصل عمله الشاق من أجل المساعدة في إيصال المساعدات إلى المدنيين العزل في سوريا من دون عوائق".

إلى ذلك، شدد على أن "الأمم المتحدة لن تسمح بأن يكون مصير الشعب السوري نزاعاً عنيفاً لا نهاية له".

وأتى بيان دي ميستورا إثر إعلان واشنطن تعليق مفاوضاتها مع موسكو بشأن اعادة تفعيل الهدنة في سوريا .

وقال جون كيربي المتحدث باسم الخارجية الاميركية ان هذا القرار "لم يتم اتخاذه بسهولة"، متهما موسكو وحليفتها دمشق بتصعيد الهجمات على مناطق المدنيين.