مجزرة جديدة لداعش.. إعدام عناصر من الجيش الحر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بث تنظيم داعش، الثلاثاء، مقطع فيديو دموياً جديداً يتضمن مشاهد مروعة لقطع رؤوس عناصر من الجيش السوري الحر، متوعداً بالمزيد من سفك الدماء لمن يلتحق بأي جماعات معارضة في سوريا تدربها الولايات المتحدة.

وورد في الفيديو، الذي تبلغ مدته 19 دقيقة، وأصدرته ما تسمى "ولاية الفرات في العراق" التابعة لداعش، أن مقاتلي الجيش السوري الحر تم أسرهم أثناء شن عمليات ضد التنظيم في مدينة البوكمال السورية على حدود العراق.

وقبل مشاهد قطع الرؤوس البشعة التي ترد في نهاية المقطع، يتحدث إرهابيان من داعش عن عزم التنظيم حكم سوريا، متهمين الولايات المتحدة الأميركية بمحاولة السيطرة على منطقة الشرق الأوسط.

وبث داعش في المقطع مشهدا لعناصر من الجيش السوري الحر أثناء تدريبات، متهماً إياهم بـ"الخيانة"، بحسب ما ورد في المقطع.

وفي ختام المقطع، يطرح إرهابيون من داعش، يرتدون الملابس السوداء، عناصر من الجيش السوري الحر يرتدون الملابس البرتقالية، أرضاً في منطقة صحراوية، قبل أن ينقضوا عليهم بسكاكين صغيرة ويقطعوا رؤوسهم ويفصلوها تماما عن أجسادهم.

وفي نهاية الشهر الماضي، نفذ داعش مجزرة جماعية في عدد من جنود الجيش العراقي.

ولقي داعش عدة هزائم ميدانية مؤخراً في العراق، فيما يستعد الجيش العراقي لهجوم كبير بهدف استعادة مدينة الموصل، كبرى مدن البلاد ومركز محافظة نينوى، من أيدي التنظيم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.