.
.
.
.

فرنسا تتحرك على خط موسكو واشنطن بشأن حلب

نشر في: آخر تحديث:

يبدو التصعيد سيّد الموقف بين الغرب وروسيا التي تعزز ترسانتها العسكرية على الأرض السورية.

واجتمعت الدول الغربية الأساسية من جهتها في برلين على مستوى مسؤولين رفيعي المستوى للبحث في الخيارات المتاحة في سوريا لاسيما لإعادة التوازن على الأرض.

فرنسا الساعية إلى تبني مجلس الأمن مشروع قرار تطرحه لوقف النار في حلب المحاصرة والمنكوبة، تبدأ اليوم تحركا على خط موسكو واشنطن، محتفظة في الوقت نفسه بلغة حازمة مع روسيا ومحذرة من أن حسم المعركة في حلب لا يعني نهاية الحرب.