.
.
.
.

%17 فقط من الغارات الروسية تستهدف داعش في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

لم تعد روسيا تأبه حتى لحجة مكافحة الإرهاب، هذا ما خلص له مركز "آي اتش أس" الدولي المتخصص في الشؤون الروسية، حيث أكد تراجع عدد الغارات الروسية التي تستهدف تنظيم "داعش" في سوريا بشكل تدريجي مقابل زيادة تلك التي تستهدف المعارضة المسلحة، لا سيما في حلب.

واستهدف 26% من الغارات الجوية الروسية في سوريا "داعش" خلال الربع الأول من 2016، إلا أن هذا العدد تراجع في النصف الثاني من العام إلى 22%، ثم إلى 17% خلال الربع الثالث (خلال الأشهر الثلاثة الماضية).

وأكد المركز أن الأولوية بالنسبة لروسيا هي تقديم الدعم العسكري لنظام الأسد وتحويل الحرب السورية من نزاع متعدد الأطراف إلى نزاع ثنائي بين النظام السوري والمجموعات المتطرفة مثل تنظيم "داعش" بعد القضاء على المعارضة السورية المسلحة.

إلا أن المركز وثق كذلك تراجع سيطرة "داعش" على الأراضي السورية بنسبة 16% خلال العام الحالي، وهو ما لم تخسره المعارضة السورية، ما يعني أن الخطة الروسية في حال عدم استعادة السيطرة على حلب ستكون فاشلة.