.
.
.
.

النظام يحرق دوما بقنابل النابالم والفوسفور الحارق

نشر في: آخر تحديث:

شنّ الطيران الحربي الروسي بعد منتصف الليلة الماضية غارات جوية، استهدفت كلاً من مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية وخان الشيخ في الغوطة الغربية بصواريخ تحمل مادة الفوسفور الحارقة والمحرمة دولياً.

وتسببت غارات النظام وروسيا بنشوب حرائق ضخمة وسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

من جهة أخرى، أكدت المرشحة للانتخابات الأميركية، هيلاري كلينتون، أنها ستقف أمام النظام السوري والروس عندما تفوز برئاسة الولايات المتحدة، وستدعم محاكمتهم عن الجرائم التي ارتكبوها خلال الحرب بحق الشعب السوري، على حد قولها.

وأضافت: "لم تهتم روسيا بمحاربة داعش، بل تسعى لبقاء الأسد. لروسيا طموحات عدائية، وقد قررت التورط عسكرياً في سوريا بوجود كامل. الروس يسعون للتدخل والتأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية، ومن سيكون رئيساً للولايات المتحدة، وهم لا يرغبون أن أفوز بالرئاسة بالطبع، لأنني سأقف أمام روسيا وبوتين عندما أكون رئيسة للولايات المتحدة، وسأدعم التحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبها النظام السوري والروس، فلابد من محاسبتهم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة