كنائس فنلندا تدق معا لأول مرة منذ 30 عاما تضامنا مع حلب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اتخذ العديد من الكنائس في فنلندا قراراً بدق أجراسها يومياً الساعة الخامسة عصراً ولمدة أسبوعين، تضامناً مع سوريا وتخفيفاً عن السكان، الذين يشعرون بالأسى لما يحدث هناك، وفق ما ذكرت وسائل إعلام فنلندية.

ويقول أحد منظمي هذه المبادرة إنه من النادر أن تقوم الكنائس بقرع أجراسها بشكل موحد، وإن آخر مرة حدث ذلك كان عام 1986، وذلك تخليداً لذكرى أحد أهم رؤسائهم.

ويطمح المنظمون أن تكون هذه البادرة عبارة عن وسيلة لتخفيف آلام السوريين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.