.
.
.
.

تعرّف على والد زوجة بشار الأسد المنفصم عن الواقع

نشر في: آخر تحديث:

يعيش المقربون من نظام بشار الأسد حالة من الانفصام عن الواقع، حيث وعلى الرغم من التغطية الإعلامية بجميع أنحاء العالم لما يحصل في سوريا إلا أنهم ينكرون الأحداث، ويدّعون عكسها.

مثلاَ، والد زوجة بشار الأسد ويدعى فواز الأخرس، وهو طبيب قلب في لندن، صرّح بأنه لم يرَ أيّ صورٍ لضحايا العمليات التي تقوم بتنفيذها قوات النظام السوري بدعم من القوات الروسية والميليشيات الموالية له في مدينة حلب المحاصرة منذ أسابيع، وعندما سئل عن شعوره حول الإصابات المروّعة وضحايا المدنيين التي قام بها زوج ابنته وقواته، أجاب الأخرس متعجّباً: "أيّ أطفال؟ أنا لم أر أي أطفال يُقصفون".

وأضاف قائلاً: "أنتم تسألون عن الأطفال الذين يُقصفون في سوريا، لكن ماذا بشأن الأطفال الذين يتعرضون للقصف في العراق؟".

كان ذلك الحديث الذي نقله موقع "اكسبرس" قبل يومٍ واحد من إعلان رئيس النظام السوري بشار الأسد عن انطلاق عملية "لتطهير" مدينة حلب كما أطلق عليها، واستخدمت حملته المدعومة من روسيا والميليشيات الأجنبية الموالية له القنابل العنقودية والغازات المحرّمة دولياً، ما أثار دعوات دولية للتحقيق بجرائم حرب ارتكبها جيش الأسد في سوريا.