دعم جوي للزحف نحو الرقة.. وداعش ينشر سياراته المفخخة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ سلسلة من الضربات الجوية ضد أهداف لتنظيم داعش في سوريا، لدعم هجوم جديد لجماعات مسلحة صوب مدينة الرقة المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، بيتر كوك، مساء الاثنين، إن أهداف الضربات الجوية شملت مواقع قتالية وعربات كان يمكن تلغيمها وتفجيرها.

في المقابل، عمد تنظيم داعش إلى الشراسة؛ بغية صد أي هجوم على معقله السوري، تماماً كما فعل في محيط الموصل ولا يزال.

وقد أفاد مصدر كردي الاثنين أن التنظيم فجر خمس سيارات ملغومة استهدفت جماعات مسلحة تدعمها الولايات المتحدة تهاجم الرقة، موضحاً أن المعركة لإخراج التنظيم المتشدد من معقله في سوريا "لن تكون سهلة".

وتهدف العملية التي تنفذها قوات سوريا الديمقراطية التي تشمل وحدات حماية الشعب الكردية وبدأت يوم السبت إلى تطويق الرقة وانتزاع السيطرة عليها في نهاية الأمر مما يزيد من الضغوط على داعش، الذي يواجه هجوماً كبيراً في العراق.

من الرقة (أرشيفية)

ويبدو حتى الآن أن الهجوم يتركز على مناطق شمال الرقة، قرب بلدة عين عيسى على مسافة 50 كيلومتراً. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت حتى الآن على عدد من مواقع تنظيم داعش، لكن لم تحرز "تقدماً حقيقياً."

وكانت قوات سوريا الديمقراطية الشريك الرئيسي على الأرض للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش، وانتزعت السيطرة على مساحات كبيرة من الأراضي في شمال سوريا بدعم جوي من التحالف.

وكان التخطيط لهجوم الرقة معقداً بسبب عوامل منها مخاوف تركيا المجاورة التي لا تريد أن ترى أي توسع إضافي للنفوذ الكردي في شمال سوريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.