.
.
.
.

أوباما يأمر بضرب "جفش" في سوريا.. وموسكو تشكك

نشر في: آخر تحديث:

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، أن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أعطى أوامره للبنتاغون باستهداف قادة تنظيم جبهة فتح الشام، "جفش" في سوريا.

وأوضحت الصحيفة أن القرار يـتضمن نشر المزيد من طائرات من دون طيار، وتوفير المعلومات الاستخباراتية اللازمة لذلك.

وبدأت الطائرات من دون طيار تـنفيذ عملياتها في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وقتلت أربعة من قادة "جفش"، بحسب مصادر عسكرية للصحيفة، الأمر الذي اعتبره مسؤولون أميركيون رسالة إلى المعارضة المسلحة المعتدلة بالابتعاد عن "جفش"، علماً أن الطرفين يقاتلان جنباً إلى جنب ضد النظام السوري.

من جانبهم، رأى مسؤولون معارضون للقرار أنه سيسهم في إضعاف فصائل المعارضة التي تقاتل النظام.

روسيا: لم نتلق تأكيداً رسمياً باستهداف أميركا قادة "جفش"

من جهته، علّق سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، على ما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" حول قرار البيت الأبيض إرسال المزيد من طائرات بدون طيار إلى سوريا للقضاء على قادة جبهة النصرة، قائلاً: "إنه من الصعب التعليق على تقارير الصحيفة التي أوردت مؤخرا أنباء غير موثوقة"، حسب قوله.

وأكد ريابكوف أن القرار إذا كان صحيحاً فيمكن الترحيب به.

كما أشار إلى أن قاعدة السياسة الخارجية والدبلوماسية تتمثل في الرد على البيانات الرسمية وهو ما لم يحدث.

وأعرب ريابكوف عن استيائه بشأن تبني حلف الناتو استراتيجية تهدف إلى ردع روسيا.

وأضاف أن موسكو لم تر بعد أية إشارات بشأن موقف الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب إزاء استراتيجية الناتو المذكورة، مشيرا إلى أنه يجب تحليل هذه المسألة بعد تشكيل فريق الرئيس الجديد.