طائرات تركية تقصف 15 هدفاً في منطقة الباب السورية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن الجيش التركي، اليوم الاثنين، أن طائرات حربية تركية قصفت 15 هدفا في منطقة الباب بشمال سوريا، يوم الأحد، في عملية مع قوات المعارضة السورية لطرد مقاتلي تنظيم داعش من المنطقة.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال إن السيطرة على الباب الواقعة على بعد نحو 30 كيلومترا إلى الجنوب من الحدود هدف للعملية قبل استهداف منبج التي طردت منها قوات يقودها الأكراد التنظيم من الرقة معقل التنظيم.

وقال الجيش في بيان إن عشرة مواقع دفاعية ومراكز قيادة ومخزنا للذخيرة لداعش دمرت في الغارات.

وقتل تسعة من مقاتلي المعارضة السورية، وأصيب 52 خلال اشتباكات في المنطقة.

يشار إلى أن تركيا أطلقت عملية "درع الفرات" في 24 أغسطس. وقد أعلن الجيش التركي في بيانه أن مقاتلي المعارضة سيطروا حتى الآن على نحو 1620 كيلومترا مربعاً من الأراضي. وأضاف البيان أن العملية استهدفت أيضاً وحدات حماية الشعب الكردية في المنطقة، وجرى "تحييد" عشرة من مقاتليها في القصف خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولتهم السيطرة على منطقة تل جيجان.

يذكر أن وحدات حماية الشعب حليفة للولايات المتحدة في القتال ضد داعش، في حين تدينها أنقرة وتقول إنها تابعة لحزب العمال الكردستاني الذي يقاتل الجيش التركي في جنوب شرق البلاد منذ ثلاثة عقود، وتصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جماعة إرهابية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.