.
.
.
.

مقتل جندي أميركي في انفجار شمال سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن جنديا أميركيا توفي الخميس متأثرا بإصابته بعبوة ناسفة بدائية الصنع في شمال سوريا، حيث ينتشر بضع مئات من أفراد القوات الخاصة الأميركية.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية للشرق الأوسط (سنتكوم) في بيان، إن "التحالف ضد داعش يتوجه بأسره الى أسرة وأصدقاء ورفاق هذا البطل" الذي توفي الخميس في عيد الشكر الأميركي متأثرا "بإصابته في انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع في منطقة عين عيسى في شمال سوريا".

وأضافت: "في عيد الشكر هذا، نشكر الجنود الذين يخوضون الحرب لحماية بلدنا من الأفكار العقائدية الحاقدة والوحشية لتنظيم داعش".

وتقود الولايات المتحدة منذ عامين تحالفا عسكريا من 66 دولة يشن غارات جوية على الإرهابيين في سوريا والعراق.

كما نشرت واشنطن في سوريا أفرادا من وحداتها الخاصة لتقديم المشورة لتحالف فصائل كردية - عربية مناهض لنظام بشار الأسد وداعش في آن معا. وينضوي هذا التحالف تحت لواء قوات سوريا الديمقراطية، في حين يصل عديد الجنود الأميركيين الذين يؤازرونه على الأرض ولا سيما بهدف تحديد مواقع الغارات الجوية إلى حوالى 300 جندي.