.
.
.
.

إعلامي بقناة إيرانية يقود الباص بنفسه مهدداً أهل حلب!

نشر في: آخر تحديث:

قام مدير مكتب قناة "العالم" الإيرانية، بدمشق، بقيادة حافلة "باص" مخصصة لنقل المعارضين السوريين الذين يسعى نظام الأسد لتهجيرهم قسراً من مناطقهم في حلب.

وقاد الإعلامي حسين مرتضى الحافلة "الخضراء" التي اشتهرت باستعمال النظام السوري لها لتهجير المعارضين السوريين قسراً سواء من "داريا" في ريف دمشق، أو في بعض مناطق حلب وسواها. ثم نشر الفيديو الخاص له، على صفحته الفيسبوكية، أمس الجمعة، وهو يقود الحافلة الخضراء، مهددا ومتوعداً المعارضين السوريين، في المدينة، وقائلا إنه ذاهب بالباص الأخضر إلى حي الشيخ سعيد.

ويظهِر الفيديو كل مقاعد الحافلة وهي فارغة، لتبدو وهي متجهة فعلاً لملئها سواء من حي الشيخ سعيد، كما قال الإعلامي، أو من أحياء أخرى.

وكانت حركة "النجباء" العراقية الشيعية المتطرفة، قد أعلنت منذ يومين أن ميليشياتها الطائفية قد اقتحمت منطقة "الشيخ سعيد" في شرق حلب، وفقاً لما نقله الموقع الإلكتروني لقناة السومرية العراقية في الثامن من الجاري. كما أكدت الحركة الإرهابية التي تقاتل مع بشار الأسد، أنها هي التي اقتحمت مستشفى العيون في المنطقة المشار إليها.

صورة من خبر السومرية لإعلان حركة النجباء العراقية اقتحامها حي الشيخ سعيد
صورة من خبر السومرية لإعلان حركة النجباء العراقية اقتحامها حي الشيخ سعيد

يأتي هذا، في الوقت الذي تقول فيه وزارة الدفاع الروسية إن نظام الأسد هو الذي يسيطر على 93 بالمئة من مدينة حلب، ليكشف إعلان ميليشيا النجباء الإرهابية، باقتحامها حي الشيخ سعيد، أنها وباقي الميليشيات الطائفية العراقية واللبنانية والأفغانية، هي التي تسيطر على حلب، بصفة خاصة، وليس كما يزعمه الروس من أن جيش الأسد هو الذي يفرض سيطرته، خصوصا في الوقت الذي أعلن فيه النظام السوري عن تأسيس ما سمّاه "الفيلق الخامس- اقتحام" بسبب تهالك جيشه وخسارته أغلب الرتب القيادية من أصغرها إلى أكبرها، إضافة إلى خسارته عددا كبيرا من عناصره، منذ بدء الثورة عليه في عام 2011.