.
.
.
.

بالصور.. مشاهد من داخل حلب الشرقية

نشر في: آخر تحديث:

يكثر مؤخراً الحديث والتصريحات السياسية عن حلب الشرقية، آخر معاقل المعارضة في المدينة.. ولم يتم التوصل حتى الآن إلى أي اتفاق سياسي حولها رغم كثرة المحاولات والمقترحات، بينما يستمر هجوم نظام الأسد الشرس عليها.

رجل يمسك بيد طفل وهما يهربان ويتوغلان في عمق مناطق سيطرة المعارضة في حلب الشرقية
رجل يمسك بيد طفل وهما يهربان ويتوغلان في عمق مناطق سيطرة المعارضة في حلب الشرقية

وبينما يتقدم النظام وتتقلص مساحات سيطرة المعارضة في الجزء الشرقي من عاصمة سوريا الاقتصادية سابقاً، تحدثت الأمم المتحدة عن وجود حوالي 100 ألف محاصر داخل شرق حلب يعانون من حصار مطبق وقصف النظام لهم في ظل شح مواردهم ومقوّمات الحياة لديهم.

رجل على كرسي متحرك يهرب مع آخرين من القصف داخل حلب الشرقية
رجل على كرسي متحرك يهرب مع آخرين من القصف داخل حلب الشرقية

وقد اختار البعض الهروب من هذا الجحيم، وبينما يتحدث البعض عن نزوح الآلاف من شرق حلب، يصر آخرون على الصمود.. فيحاول التكيّف والعيش في هذه المنطقة التي حذّر وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، ستيفان أوبراين، من تحولها إلى "مقبرة ضخمة".

الدمار في حلب الشرقية
الدمار في حلب الشرقية

وقد يكون سبب بقاء المدنيين في هذه "المقبرة المحتملة"، خوفهم من الاختفاء المحتم على يد قوات النظام السوري بعد خروجهم من شرق حلب.. حيث أفادت تقارير أممية عن اختفاء المئات ممن تركوا المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة وأبدت تخوفها على مصيرهم.

عنصران من الدفاع المدني في شرق حلب