.
.
.
.

حجاب يطالب فرنسا بالضغط لمساعدة المدنيين في حلب

الرئيس الفرنسي: ما يحدث في حلب جريمة لن تفلت من دون عقاب

نشر في: آخر تحديث:

قال رياض حجاب، منسق الهيئة العليا للمفاوضات السورية، في باريس بعد محادثات مع الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، إن قوات النظام تهجر سكان حلب وترتكب المجازر بحقهم. حجاب أكد التزام الهيئة العليا للمفاوضات السورية بالعملية السياسية، ونفى أنه يتم وضع شروط مسبقة كما تدعي روسيا.

من جانبه، أكد الرئيس هولاند، خلال مؤتمر صحافي في باريس عقده مع حجاب، أن النظام السوري لن يفلت من العقاب.

حجاب قال من جهته إن ما يحدث في حلب كارثة إنسانية، حيث لا توجد مستشفيات بعد تدميرها من قبل النظام وروسيا والميليشيات الإيرانية، مؤكداً أن نظام الأسد وروسيا يسعيان لتدمير حلب بالكامل، وقال إن تقدمهم لن يدفعنا إلى التنازل مطلقاً، في حين يهربون من "داعش" في تدمر.

مباحثات منسق هيئة المفاوضات السورية مع الرئيس الفرنسي فرنسوا في قصر الإليزيه تزامنت مع ورود أخبار صادمة عن حجم الدمار الذي خلفه الطيران الروسي وقوات النظام السوري مدعومة من قبل الميليشيات الإيرانية في شرق حلب.

حجاب طالب الرئيس الفرنسي بالتدخل سريعاً، لأن آلاف المدنيين مازالوا تحت الأنقاض، ولابد من الضغط دولياً على بوتين والأسد لإيقاف القصف وإيصال مساعدات إنسانية عاجلة.

وعن مستقبل المفاوضات، أكد رياض حجاب أنه لا شروط مسبقة للمفاوضات السياسية، مؤكداً تمسك هيئة المفاوضات بالقرارات الدولية قبل استئنافها.