.
.
.
.

تغطية مستمرة.. آخر تطورات أحداث حلب

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وسائل إعلام النظام السوري عن بدء مغادرة حافلات مقاتلي المعارضة وعائلاتهم شرق حلب.

وكانت قوات الأسد قد منعت سابقاً مغادرة مدنيين من معبر الراموسة وأعادتهم إلى حلب، في حين كان هناك 50 حافلة تنتظر التعليمات عند المعبر لتباشر تنفيذ الاتفاق ونقل الناس من شرق المدينة.

من جانب آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن "جفش" أو جبهة النصرة سابقاً منعت أيضاً دخول حافلات الإجلاء إلى قريتي الفوعة وكفريا المحاصرتين.

وقامت مجموعة من عناصر "جفش" بإحراق عدد من الباصات في بلدة سرمين كانت متوجهة لإخلاء مدنيين من بلدتي كفريا والفوعة الشيعيتين في ريف إدلب.

وسيؤثر ما قامت به "جفش" على بدء تنفيذ اتفاق إخلاء حلب من المدنيين.

وأعرب عدد من الأهالي المحاصرين في حلب الشرقية على صفحاتهم على فيسبوك عن امتعاضهم لأنهم هم من يعانون من البرد والجوع، في حين أن "جفش" كانت أول من أخلت مسلحيها وعائلاتهم من شرق حلب منذ أيام عدة في الاتفاقات السابقة.

كما ذكرت مصادر "الحدث" أنه وصل تبليغ رسمي لإخراج 1500 شخص مدنيين ومقاتلين من مضايا الواقعة بريف دمشق.