.
.
.
.

سقوط أول قتيل قنصا منذ بدء سريان الهدنة في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

شهدت الهدنة في سوريا في يومها الأول الجمعة بعض الخروقات، أغلبها لقوات النظام التي شنت - بحسب ناشطين سوريين - غارات في ريف دمشق وريف حماة ومناطق أخرى.

ففي غوطة دمشق الشرقية، سقط أول قتيل منذ سريان وقف النار، برصاص قناص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

فيما شنّ طيران النظام 22 غارة على منطقة وادي بردى بريف دمشق، تزامناً مع إلقاء عشرات البراميل المتفجرة وقصف مدفعي مكثف.

ترافق ذلك مع اشتباكات بين قوات النظام وفصائل معارضة في محيط منطقة بسيمة ومحاور أخرى بوادي بردى.

إلى ذلك، أفادت شبكة سوريا مباشر، الجمعة، أيضا عن محاولات قوات النظام التقدم على طريق حمص دمشق الدولي، والتوغل في عمق قرية دير قانون بريف دمشق. وذكرت أن طيران النظام ألقى قذائف على قرى في ريف درعا الشمالي الشرقي، ما أوقع عدداً من الجرحى.

ورغم نفي قوات النظام السوري، تحدث ناشطون عن استمرار الطائرات الحربية بتنفيذ ضرباتها الصاروخية على ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.