.
.
.
.

المعارضة السورية:من المبكر مناقشة الدستور والحكم الذاتي

الجبهة الجنوبية للجيش الحر: قررنا عدم الذهاب إلى جنيف قبل تثبيت وقف النار

نشر في: آخر تحديث:

دون الإعلان عن موقف نهائي من محادثات "جنيف 4" المنتظرة نهاية الشهر الحالي، خرج اجتماع المعارضين السوريين مع المسؤولين الأتراك في أنقرة الجمعة بموقف واضح من الدستور الذي اقترحته روسيا كما التقسيمات الإدارية في سوريا المقترحة.

المجتمعون، ومن بينهم منسق الهيئة العليا للمفاوضات ورئيس الائتلاف الوطني ومسؤول رفيع في الخارجية التركية، اعتبروا أن النقاش في الدستور والحكم الذاتي أمر غير مقبول في الوقت الحالي.

يأتي ذلك قبل وقت قصير من الجولة الثانية من محادثات أستانا المنتظرة الاثنين المقبل بين ممثلين عن تركيا وروسيا وإيران في ظل غياب النظام والمعارضة.

وهذه الجولة من محادثات أستانا ستبحت وقف إطلاق النار كما مفاوضات جنيف التي تهدد المعارضة بمقاطعتها في حال عدم تثبيت وقف إطلاق النار.

ولم تحسم المعارضة أمرها بعد بشأن المشاركة في محادثات جنيف بشكل، حيث كشف المتحدث باسم الجبهة الجنوبية للجيش السوري الحر، الرائد عصام الريس، أن الجيش الحر لن يذهب إلى جنيف قبل تثبيت وقف النار على الأرض.

وفي سياق آخر، أشار الريس إلى أنه ليس من حق المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا تحديد الوفود التي ستشارك في المحادثات ورسم خارطة طريق جديدة، معتبراً أن ذلك يُعد قفزا على شرعية ما جاء في مفاوضات جنيف.