.
.
.
.

أنقرة: الباب السورية باتت تقريبا تحت سيطرة المعارضة

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، اليوم الثلاثاء، إن قوات معارضة مدعومة من تركيا انتزعت السيطرة إلى حد بعيد على مدينة الباب السورية من متشددي تنظيم داعش.

وأضاف يلدرم متحدثا لأعضاء حزبه العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان "الباب باتت إلى حد بعيد تحت السيطرة. هدفنا هو منع فتح ممرات من أراض تسيطر عليها منظمات إرهابية إلى تركيا."

واجتاح معارضون سوريون بدعم من قوات خاصة ودبابات وطائرات حربية تركية شمال سوريا في أغسطس/آب في عملية أطلقت عليها أنقرة اسم "درع الفرات" لطرد داعش من الحدود التركية ووقف تقدم المقاتلين الأكراد.

وتشن المعارضة منذ أسابيع هجوما كبيرا على الباب الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوب الحدود التركية. ويهدد التقدم بوضعها في صراع مباشر مع القوات الحكومية السورية التي تضيق الخناق على المدينة من الجنوب.

ويقول الرئيس التركي رحب طيب أردوغان وزعماء أتراك آخرون منذ أسابيع إن هجوم الباب على وشك النهاية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة