بعد أستانا.. بروكسل تستضيف مؤتمراً دولياً حول سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر دبلوماسية وكالة فرانس برس، الجمعة، بأن #الاتحاد_الأوروبي سينظم "بحدود الخامس من نيسان/أبريل" مؤتمراً دولياً رفيع المستوى حول #سوريا بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس.

وأوضحت مصادر عدة أن الموعد المحدد لهذا المؤتمر الذي يعقد على مستوى #وزراء_الخارجية مع إمكان مشاركة بعض #رؤساء_الدول سيتأكد في الأيام المقبلة، لكن دبلوماسياً قال إن الموعد هو "بحدود الخامس من نيسان/أبريل".

بدوره، يستضيف #حلف_شمال_الأطلسي بداية نيسان/أبريل اجتماعاً لوزراء خارجيته الـ28، مع إمكان أن يجتمع رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي في السادس منه في إطار أول قمة تهدف إلى التحضير لمفاوضات بريكست، بعد أن تكون بريطانيا قد أطلقت آلية خروجها من الاتحاد، وهو أمر متوقع قبل نهاية آذار/مارس.

وكانت وزيرة خارجية الاتحاد، فيديريكا موغيريني، قد أعلنت في كانون الثاني/يناير أن المؤتمر الدولي حول سوريا لن يكتفي بـ"عرض التزامات المانحين بعد مؤتمر لندن" الذي عقد قبل عام وتخللته وعود بتقديم أكثر من 10 مليارات دولار.

وقالت موغيريني: "سيكون قبل كل شيء مؤتمراً سياسياً، مع الأمل بأن يكون مناسبة للمجتمع الدولي برمته لطي الصفحة والدفع نحو بدء الانتقال السياسي وعملية المصالحة وإعادة بناء سوريا".