.
.
.
.

أميركا: النظام وروسيا أرسلا قوافل إنسانية لـ"قسد" بمنبج

سيارات مصفحة بين المساعدات الموجهة لمناطق سيطرة سوريا الديمقراطية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أمس الجمعة، أن النظام السوري وحليفته روسيا أرسلا "قوافل إنسانية" إلى مدينة منبج الواقعة في شمال #سوريا والخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية #قسد المدعومة من الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جيف ديفيس: "نعلم أن هناك قوافل إنسانية يدعمها الروس و #النظام السوري متجهة إلى #منبج. هذه القوافل تشتمل على سيارات مصفحة".

ورفض المتحدث التعليق على هذه "المبادرة" من جانب النظام وحليفته #موسكو، لكنه شدد على أن هدف واشنطن في الوقت الراهن هو "سعي كل الأطراف في شمال سوريا إلى دحر تنظيم #داعش قبل كل شيء". وتبعد منبج حوالي 30 كلم عن الحدود السورية - التركية.

وسيطرت #قوات_سوريا_الديمقراطية على مدينة منبج في آب/أغسطس 2016 بدعم من مستشارين عسكريين أميركيين وبإسناد جوي من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد #داعش.

وكانت أنقرة هددت، الخميس، بضرب المقاتلين #الأكراد ضمن قوات سوريا الديمقراطية في حال لم ينسحبوا من منبج.