مسودة اتفاق جديد بين النظام السوري وأهالي حي الوعر

تُنفذ على مراحل.. تبدأ بترحيل الثوار وتنتهي بدخول جيش النظام إلى قلب الحي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

من المتوقع أن يتم اليوم الأحد توقيع #مسودة_اتفاق أولية بين وفدي النظام السوري و #لجنة_تفاوض_حي_الوعر غرب مدينة حمص، وذلك برعاية روسية.

وتهدف المسودة إلى تهجير مسلحي المعارضة السورية وعائلاتهم من حي الوعر، مقابل فك الحصار المفروض عليه من قبل #قوات_الأسد.

صورة من فيديو لقصف النظام على حي الوعر في فبراير 2017
صورة من فيديو لقصف النظام على حي الوعر في فبراير 2017

وتتضمن المسودة عدة بنود ستنفذ على مراحل زمنية تمتد حتى ستة أشهر، تبدأ بـ #تهجير_الثوار، وتنتهي بدخول #جيش_النظام إلى قلب حي الوعر.

أبرز البنود تقضي بأن يسلم #مسلحو_المعارضة أسلحتهم ويغادروا الحي الواقع في #حمص، باتجاه #إدلب والريف الشمالي على مدار سبعة أيام، بمعدل 1500 شخص في الأسبوع.

من عملية تهجير سابقة من حي الوعر في سبتمبر 2016
من عملية تهجير سابقة من حي الوعر في سبتمبر 2016

كما سيبقى 300 من مسلحي #المعارضة_السورية داخل الحي لضمان أمنه، وسينسقون عملهم مباشرة مع قوات #النظام_السوري، على أن تسمح الأخيرة بعودة أهالي الوعر وإدخال المستلزمات الطبية والغذاء الأساسي إلى الحي.

التقديرات تشير إلى أن غالبية سكان #حي_الوعر سيهاجرونه، خشية عمليات انتقامية وتصفيات جماعية من نظام #الأسد الذي يعمل على تهجير كافة مقاتلي الحي وحشرهم #شمال_سوريا، لتكرار سيناريو التهجير الذي طبقه في مدن وبلدات بريف دمشق.

صورة من فيديو لقصف النظام على حي الوعر في فبراير 2017
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة